تُترجم المؤتمرات بطريقتين أساسيتين، أولهما الترجمة الفورية وثانيهما الترجمة التتابعية، حيث يستمع المترجم إلى جزء صغير من الحديث ويسجل ملاحظاته ثم يردد الترجمة على مسامع الحضور بلغتهم، وينصح باستخدام هذا النوع من الترجمة في الفعاليات والاجتماعات التي تضم عدداً محدوداً من الأشخاص.

يرجى العلم أن الترجمة التتابعية تستغرق وقتاً أطول نسبياً من الترجمة الفورية لأن المترجم يبدأ الحديث بعد أن يتوقف المتحدث عن الكلام.

في حال كان وقت الاجتماع محدوداً، من المستحسن اختيار الترجمة الفورية التي يستمع الحضور فيها إلى الترجمة في نفس الوقت الذي يتحدث فيه المتكلم، ويجلس المترجم في هذا النوع من الترجمة في كابينة عازلة للصوت ويترجم الكلام إلى اللغة الهدف بطريقة صحيحة وحسنة الصياغة ويتحدث عبر المكروفون ليتسنى للحضور الاستماع بوضوح عن طريق سماعات الأذن. ينصح باستخدام الترجمة الفورية في المؤتمرات الدولية ومنتديات التدريب والعروض التقديمية الطويلة والخطابات المهمة